zobrgamed

كل ما يتعلق بالسكس
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 انا وحماتى 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 30/03/2011

مُساهمةموضوع: انا وحماتى 2   الأربعاء مارس 30, 2011 7:48 pm

عندها كنت واقف أمام باب الحمام و أنا استعرض ما عندي من مواهب وكبر الزبر
وقتها ذهبت إلى الغرفة وعدت مرة أخرى إلى ممارسة الجنس مع زوجتي
وعندنا إلى الحمام للاستحمام ووقتها نمنا و أسيقضنا في الصباح الباكر
وقتها كانت حماتي تقف مع ابنتها وابنتها توصف لها جمال علاقتنا والتي تمنت البنت
أن تكون علاقة أمها بأبوها بنفس الطريقة فدعت الأم لها بالتوفيق
ووقتها دخلت عليهم المطبخ وهم يعدون الإفطار وقلت صباح الحب
قالت حماتي هذي لزوجتك أما حماتك لها أيش ؟؟؟
قلت لها لحماتي أقولها صباح الحب والحنان و الدلع والخير وكل شي في هـ الدنيا
فقالت لي بلاش كدب أنت شايفني آلاء تضحك عليها بكلمتين
قلت لها أنا أكدب على بنتك لكن عليك إنتي مستحيل أكدب على هـ القمر
اما قالت لا تكثر و يا لله على الطاولة عشان نحضر الفطور
قلت لها ارتاحي انتي وخلي آلاء تضبط الفطور وتعالى عشان اجلس أتغزل في جمالك (قلتها ضاحكاً)
فضحكوا وقالوا اطلع أنت و أتركك من سوالف الحريم
المهم لقيت الفطور غريب شوي كله عسل وحليب وبيض مسلوق وحلاوة طحينية
فقلت ايه داه كلوا يا جماعه ؟؟؟
قالت حماتي عشان تتغذا انت تتعب في العمل كثير وصحتك بالدنيا
ناظرت على آلاء لقيتها مستحية
المهم بعدين عرفت ان أمها قالت لها لازم تحطي فطور فيه منشطات لزوجك لأنه واضح عليه كل يوم يشتغل كثير في الفترة المسائية
ودارت الأيام وبدأت حماتي تأخذ راحتها في البيت أكثر و أكثر من لبس
بدأت تلبس ملابس بيتية خفيفة لان الجو عندنا حار وهي مش متعودة على كذا جو
بدأت تلبس الملابس البيتية بدون سنتيانه ونهودها تتمايل أمامها وهي ماشية وتطلع وتنزل
بدأت اتلصص منها لحظات أحاول المح أي شي من نهودها اللي يشوفها يقول النهود هذي عمرها ما تلمست من قبل ولا رضعت أصلاً
أنا تجرأت وسألت آلاء مالها أمك مشاء الله مهتمة بنفسها كثير وتلبس حلو وجسمها مرررررره حلوووووووووووووووو
و ما فيها عيب
قالت أمي متعودة تهتم بنفسها من زمان و تأخذ بالها من جسمها ونظافتها وصحتها وتحثنا على كذا عشان نبقى زيها بس المشكلة ان والدي راجل ثقيل ما عنده دم أصلاً هذا غير ضعفه الجنسي وعدم تواصله مع أمي اللأ نادراً ويكون بالقوة بعد وساطات من خيلاني و اخوانه
طيب ليييييييييييييييييييه ؟؟
قالت اللي عرفته انها ما دخل عليها وعرف يدخل عليها اللا بعد ثلاثة وعشرين يوم بعد الزواج
قلت : اللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللله
احد يتركها بهذا الجمال وهي صغيرة 23 يوم بدون ما أعرف ادخل عليها أنا لو كنت عنين لا سمح الله والله ليطلع لي زب وادخل عليها
قالت هذي قسمتها ونصيبها
قلت طيب كيف خلفووووووكم
قالت انه بعد مراجعات للدكتور وتحديد موعد تكوين البويضة ينام معاها ويتم التلقيح بعد ما يأخذ جلسات كهرباء
المهم أنا وصلت للي أبغاه وهو انه حماتي جيعانة جنسياً
المهم ومشينا الحياة و في يوم من الأيام شعرت حماتي بألم في ظهرها و آلاء بنتها قالت لي ان أمها شاعره بألم بسيط في ظهرها و أنا مسكت هـ الكلمة وبدأت المح في الكلام وحنا جالسين عن الآلم الظهر وان الآلم البسيط طبعاً ممكن يتطور وهي من الناس اللي تخاف على نفسها كثير فقالت أنا ظهري يوجعني من تحت شوي وقلت لها لازم يتعمل لكي مساج صيني (( وهذا من اختراعاتي الغريبة )) قالت صيني قلت إيوه صيني لازم عشان لو تطور الآلم راح يصيبك شي أشبة بالشيخوخة فخافت جدا وقلت لها أنا اوديكي مركز
وطبعاً لا وجود لمركز هكذا ولم تهدا بل اتصلت على عدد من المراكز تحاول الوصول إلى ما يسمى بالمساج الصيني فلم يجيبها احد بل قالوا مساج عادي أو ابر صينية فخافت
ولما عجزت قلت لها في حل بس .....................؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قالت ايوه بس ايه وشهو هالحل ؟؟؟؟؟؟؟؟
قلت لها أنا سافرت إلى الصين قبل كذا وعملته كثير لو تبيني أسفرك للصين أوديكي صحتك عندي بالدنيا
قالت لا يا فارس أسافر ليه ؟؟؟ الصين مرررررررررررررره بعيدة ؟؟؟؟؟
قلت طيب وش الحل ؟؟؟
قالت خلاص أروح مساج عادي وأمكن اطيب
قلت لها لا ممكن تتطور الحالة إلى أصعب ؟؟؟
قالت طيب حلها
قلت فيه حل واحد بس و مافي غيره ؟؟؟؟
قالت و شهو ؟؟؟
قلت أعملك أنا المساج بالطريقة اللي صارت معي ؟؟؟
اللا آلاء قالت أيوه يا ماما والله فارس يعمل مساج منيح ؟؟؟
قالت طيب أنت تعرف له لا تتطور الحالة
قلت لها بصراحة أنا أعرف له بس مستحي منك لأني تعلمتها في الرحلة اللي كنت فيها بالصين
بدل ما أسافر وعلمته واحد من أصحابي متخصص في المساج
قالت : الله يخليك الحاجه مطلوبة منك الان انك تعمل المساج لي ؟؟
وانا زي أمك ؟؟؟
قلت لها طيب بس لازم أهيئ الجو المناسب للمساج قالت طيب ؟؟
وبعد يومين وهي تتوهج للمساج وتبغاه الليوم قبل بكرة وانا اقول طيب اصبري ...........
وجهزت المجلس بشوية ديكورات و شوية دجل على شوية خباثه من ماضيا الأسود
وضعت شموع وبعض الشعلات النارية على الأطراف وعزلت الغرفة عن أي نور خارجي
ووضعت القليل من الكبايات الفارغة وكبريت وابره و لاوازم الجلسة
فقلت لها تجهزي الليوم لازم تتحممي بماء دافئ وتدخلي الغرفة وتخلعي ملابسك كلها
اللي قالت : كلهاااااااااااااااااا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قلت ايوه
قالت لا ...... اللا آلاء قالت يا ماما عشان صحتك انتي مو لو أضطريتي تروحي للدكتور تكشفي راح تخلعي هدومك قالت ايوه بس هذا فارس
قالت هو فارس بس الآن طبيبك ........
وافقت بوجود بنتها قلت لها لا مافي احد في الغرفة عشان النفس لان النفس لازم يكون بطريقة معينه
فرضخت للأمر الواقع لان صحتها بالدنيا .................
المهم قلت لها ادخلي الغرفة واخلعي الملابس و لا تخافي الإنارة خافته جدا و ما راح أشوف شي
ونامي على بطنك أبغى ظهرك يتعرض للشعلة الموجودة و يتعرق
دخلت الغرفة وبعد نصف ساعة وقبل ما الحقها قلت لبنتها اطلعي عند اهلي واذا سألوكي عني أنا خارج البيت مع أصحابي و أمك نايمه ..... قالت ليه ؟
قلت عشان لا ينقطع العلاج وادعي لها قالت طيب ........
دخلت بالراحة على حماتي وهي مستلقية على ظهرها ولمحت جسمها العاري من ظهرها والذي تتوسطه طيز مليانه شوي و لا اثر للترهلات عليها مشدودة جداً وكأنها بنت 18 سنة أنا بصراحة مع المنظر هذا انتصب زبري بس كنت عامل حسابي ولابس كلسون عشان يمسك زيي والمهم بدأت تناظرني وتوها تبي تتكلم قلت لها اسسسسسسسسسسسس
ولا كلمة جيت وهمست على أذنها بهواء حار و بشويش لازم ما تتكلمي وبدأت خجلانه مني
وقالت أنا بدأت اتصبب عرق كثير وتقولها وهي تهمس والهواء الحار يضرب في أذني و أنا ما قدرت اتحمل وكان الخجل بادي عليها
فقت لها : أنا راح اجلس شوي عشان انتي متوترة وخجلانة ولازم تتركي التوتر والخجل الآن
أنا هجلس شوي وبعدين نبدأ العمل قالت :طيب وقلت لها خلي راسك على الجهه اليمنى
وجلست خلف رجليها مباشرة وهي تحسب اني جلست في الجهه اليسرى وكنت اتأمل مابين رجليها كان كسها صغير الملامح ابيض البشره ولا اثر على شعر عليه ابدأ
وبدأت افقد صبري وكدت أتهجم عليها ولكن ترددت وقلت لابد من ترتيب الأمور
والمهم انتقلت إلى الجهه اليسرى حتى لا تشك فيني
وهمست لها نبدأ قالت ايووووووووووه
قلت إنتي الآن بعد الجلسة هذي كيف شعورك وكيف ظهرك
قالت أنا لا اشعر بالالم الان سوى التعرق من شدة الحرارة في الغرفة
فقلت لها هذي بشرى زينة والله
فرحت وتحمست و أنا انظر الى التعرق على الظهر و الطيز وكيف قطرات العرق تتصبب بين اردافها وتنزل على شق طيزها
فبدأت بجلب الكوبايات ووضعها على ظهرها واشعل الكبريت داخل الكوباية و اخرجه و اغلق الكوباية على الظهر وحتى اسحبها اسمع صوت طرقعت اللحم الأبيض المتوسط و اهيج اكثر وعملت كذا حتى وصلت الى الطيز وبدأت امسحها بيدي بدعوى مسح العرق وكانت هي شبه هايمه و أنا امسح على طيزها واسمعها تقول اه اه اه اه اه اه اه
من تنهيده خفيفة تثيرني اكثر و اكثر
ثم وضعت كريم المساج على ظهرها وبكل حنيه وحرفنة بدأت افرك لها ظهرها بيدي و اصابعي وهي لازالت تتنهد اكثر من اول بكثير وانا امسجها نظرت الى كسها من قريب لأجده بدا فعلاً وبلل بالماء وكان كثيفاً فقلت لها الجو حار جدا أنا راح اخلع القميص ولم ترد فخلعت القميص وكانت هي هائمة في عالم الأحلام الجنسية
وبدأت افرك لها ظهرها و اردافها وكل ما زدت من تمسيج الارداف اسمع التنهيدات وبدت اعلى من اللازم وعرفت انها وصلت لمرحلة في غاية الصعوبة الان
فقلت لها ممكن تقلبي نفسك على ظهرك عشان نكمل المساج فقالت بصوت دافئ والمحنه تسكوه من اوله لآخره
مااااااااااااااااقدر مش قادرة اتحكم في أعضائي فـ حملتها من بين ابطيها وسندت ظهرها على صدري وثم وضعت يدي تحت ركبها وقلبتها وكانت خلصااااااااااااانه
فنظرت النظره الاولى لي على كسها وانتفاخه من منقطة العانة و لا توجد به شعره واحده كان نضيف جدا جدا فأسندتها وقلت لها بكل جراءة جسمك مرررررررره حلو مشاء الله
فردت بصوت خافت وبكل حنية بس ظهرها بيوجعنننننننننننننننننني
فقلت لها سلامة ظهرك
اللحين بيصير تمام وكله عال العال
والمهم بدأت بيدها و أنا افركها وكتوفها ويدها الاخرى وعندما كنت ارفع يدها كنت اتعنى وضعها على صدري العاري واجعل يدها تلعب بشعر صدري بأناملها مع كل حركة
ثم سندتها تماماً وكانت مغلقة عيونها ولا تفتحها ولم المح سوى شفايفها التي كادت ان تقطعها
من العظ فيها وهي تفتح فمها وتقول ايييييييييييييييييييييييييييي اييييييييييييي
المهم نزلت حولين صدرها وبدأت اتحسسه من الاطراف و أنا ادور حولها بيدي المرنه والمتعوده على هيك امور مع البنات
والمح حلماتها وهي تنتفخ اكثر و اكثر كانت الحلمات وردية اللون والصدر نافر الى الامام
بكل اثارة وكنت أنا طوال هذه المده وانا اتصبب عرق من التعب اللي بتشوفه عيني ومن شدة التعب وانتصاب قضيبي حاولت تعديل قضيبي وبمجرد لمسه بيدي كنت قد قذفت في الكلسون
المهم
تابعت ممارستي بدعك الصدر والنزول الى السرة وانا افرك في البطن حوالين السرة بدات هي بالشد والا اه اه اه اه اه اه اه اه اها اه اه اه اه اه اها اه
علت من صوتها وشدت يدي بسرعة وقد كانت هذه هي الرعشة الاولى لها والكبرى طبعاً بعد ان بللت المنضدة ما يكفي من بلل وانا استمريت فرخت اعصابها بطريقة عجيبه ولا زالت مغمضة عينيها و أنا انزل حتى وصلت الى كسها الذي تخيلته كثيراً ومن قبل الزواج و أنا اتخيله
فقربت منه بيدي و حولينها وانا امسح الفخذ الايمن وانتقل للأيسر وكنت حينها قد خلعت بنطلوني من شدة الحر وانتظاراً لقرب ساعة الصفر ونزلت الى اقدامها فكانت تثار ايضا من اقدامها وكنت العب لها وهي تتأوه وبعدها صعدت الى الاعلى ولكن من عند رجلها وبجسدي حتى وصلت الى كسها فأدخلت اطراف اصبعي بين شفرتيها وبدأت احركهما بالراحة وكان كسها مبلولاً جدا وكنت افرك لها بالراحة ووجدتها تباعد بين رجليها وكأن شفرات كسها ريموت كنترول فباعدت بينها حبه حبه وبدأت اصل بلساني الى هذه الشفرات الوردية ايضا فأقتربت منها وبدات اشم رائحة العنبر التي يطلقه كسها بكل غدق وكأنه كان مغلق منذ زمن بعيد
وبعدها تقربت بلساني من كسها ولمسته بهما فقالت هذه المره وبصوت عالى ومسموع ا
اه ها اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه ا ها اه اه
وهي تحاول ان تقول ماذا تفعل يا فارس ؟؟؟؟؟؟؟
حرام عليك
فعرفت انها اعطتني الضوء الاخضر لبداية العمل
وغصت بلساني داخل دهاليز كسها وبدأت الحس لها كسها بكل نهم وكأني محروم من الزاد من عدة ايام ووضعت يدها على راسي وهي تضغط عليه اكثر و اكثر وتقول حرام عليك آلاء في الخارج ممكن تسمعنا فقلت لها آلاء عند اهلي فوق ومش نازلة قبل ما أكلمها حتى لو بكره
وغصت مرة اخرى داخل تلك الشفرات الوردية التي لم اذق بحياتي طعم مثلها وبعد فترة من اللحس المتواصل صعدت بلساني الى سرتها وبدأت احفرها بلساني ويدي موضوعه على كسها تفركه بكل لطف وحنان
وصعدت الى نهودها النافره فأخذتهما بيدي الى وبدأت ابوس فيهما والحس حلماتها بلساني بطريقة دائرية مرة على اليمين ومرة على اليسار واضغط عليهما وطلعت حتى رقبتها وهذه كانت من اصعب النقاط عندها بمجرد لمسي لها كان يؤدي بها الى نفضه في جسدها فلحست لها رقبتها ووضعت لساني برفق على شفايفها وانا اتذوقها بنهم شديد وكأني اقبل إمراءه لأول مرة في حياتي وبعدها مصمصتها والشفة في الشفة وكانت في هذه اللحظات تقذف على اصبعي الرعشة التالية لها وانا اتلذذ بفرك اصبعي مابين كسها وطيزها
فأخذت اصبعي وانا اتلذذ بشفايفها بين شفتاي وسحبتها علي وعلى صدري ضميتها بعرقها الدافئ الذي كان كعطر لو تعب كل من اخترع العطر في العالم لما اتوا بمثلة
ووضعت اصبعي المبلول على فتحة طيزها بعد مارفعت رجلها اليسرى على فخذي ونحن نأخذ الميول الى الجانب الايسر مني ووضعت اصبعي في طيزها وبدات العب لها في طيزها
وهي تمصمص شفتاي وكادت ان تقطعهما من شدة محنتها
فعدلت من جلستها على ظهرها وهو تقول احشي زبرك بكسسسسسسسسسسسسسي
ابغاااااااااااااااااااااااااااااك تعوضني عن الحرمممممممممممممممممممماااااااااااااااااااااااااا ااان
وقمت ورفعت رجلها اليمنى على كتفي الايسر ورجلها الاخرى بعدتها الى ناحية يميني
ووضعت راس زيي المنتصب في اول كسها وبدأت اشممه ريحت كسها العطره وهو يزيد في الانتصاب حتى تهيأ لي انه سوف يقلع كـ صاروخ من مكانه الطبيعي
ووضعته بشويش داخل كسها الذي كان ضيق جدا جدا جدا
وكأني احاول فتح بنوته عذراء
وكانت تتأوه بصوت عالي جدا وتحاول ان تسحب نفسها تارة وتارة تحاول ان تحشيه كله
داخلها وهي تتأوه من الالم وتقول احشيه هيا دخله كله جووووووووووووووووووه
ابغاة يوصل لرحمي الذي لم يصل اليه شي من قبل
و ادخلته بقوه وبدأت بالحركة السريعه دخول وخروج بل اخرجه نهائياً من كسها لا غرزه مرة اخرى
وبدأت حماتي تنشد وهي تتأوه من الالم وتشد مني و أنا انزلت رجلها من على كتفى وميلت عليها وشفتي بشفتها واحنا نتمصمص وبدأت تحضني بشدة حتى كادت ان تشق ظهرها بأظفارها وانا زدت من الضغط فأتتها رعشتها وضمتني وتنهدت وانا لا ازال ادخله واخرجه فيها
وهي تقول الله يخليك اذا بتجيبهم ابغاهم جوووووووووووووووه جيب حليبك جوووووووووووووووة
اروي كسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسي من ضمئ السنين اللي راح
وبدأت أنا انشد واقذف حيواناتي المنوية داخل رحمها بقوة جبارة وهي تحضنني بكل قوة وتقبل خدي وراسي وشفاهي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zobrgamed.a7larab.net
 
انا وحماتى 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
zobrgamed :: قصص سكس :: سكس محارم-
انتقل الى: